تقارير

10 يوليو يوم لا ينسي .. شهد نجاح ميسي ورونالدو وزيدان

أصبح يوم 10 يوليو تاريخاً مشتركاً بين 3 من نجوم العالم في كرة القدم منهم السابقين والحاليين مثل ‎زيدان الذي فرح كثيراً في هذا اليوم كما لن يسقط هذا اليوم أيضاً من مسيرة النجمين الكبيرين الحاليين الأرجنتيني ليونيل ‎ميسي والبرتغالي كريستيانو ‎رونالدو.

‏شهد هذا اليوم تتويج ميسي بأول ألقابه في البطولات الكبرى مع المنتخب الأرجنتيني وهو لقب “‎كوبا أميركا” بعد غياب دام 28 عاماً عن آخر تتويج لبلاده باللقب عندما حقق “أسطورة” الكرة حالياً الفوز على منتخب ‎البرازيل في استاد “ماراكانا” بهدف نظيف سجله ‎ديماريا.

‏وهذا هو أيضاً نفس اليوم الذي فاز فيه رونالدو بلقب ‎كأس أمم أوروبا مع منتخب ‎البرتغال عام 2016 بالفوز على منتخب ‎فرنسا مستضيف البطولة بهدف نظيف أيضاً وهو أول لقب في تاريخ المنتخب البرتغالي.

‏والطريف أن ميسي ورونالدو حققا اللقبين خارج حدود بلديهما الأول في العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو والثاني في العاصمة الفرنسية باريس.

‏اللقب هو الأول لميسي مع منتخب “التانجو” وكذلك هو الأول لرونالدو مع منتخب بلاده رغم فوز كل منهما بالعديد من الألقاب الشخصية والبطولات الكروية في مشوراهما الاحترافي مع الأندية فقط.

‏مفارقة فوز النجمين الكبيرين باللقبين في يوم واحد رغم فارق التاريخ (5 سنوات) أثار تفاعلاً واسعاً من محبي وعشاق اللاعبين عبر منصات التواصل وتغزل كل محب في لاعبه المفضل وتاريخه الكروي المميز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!