تقارير

بعد خسارة اليورو .. أنجلترا تعيش ليلة من خيبة الأمل والعنصرية

أُسدل الستار على يورو 2020 بنيل المنتخب الإيطالي اللقب من الديار البريطانية عقب الفوز أمام منتخب الأسود الثلاثة بنتيجة 3-2 بركلات الترجيح عقب نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وكان ‏منتخب إنجلترا قد عاش خيبة أمل جديدة بالفشل في الفوز بلقب اليورو الأول في تاريخه بعد بلوغه المباراة، إنجلترا كانت تمني النفس بالفوز باللقب الثانى بعد التتويج بكأس العالم 1966، وهي البطولة الوحيدة التي دخلت خزائن الأسود الثلاثة.

‏عنونت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية غلافها: “إيطاليا تمد 55 عاماً من معاناة إنجلترا بعد إهدار راشفورد وساكا وسانشو كما فعل ساوثجيت في يورو 96” بينما كتبت صحيفة “تيليغراف”: “هذه المرة مؤلمة، الانتظار سوف يستمر”.

‏كان الخبر المؤلم تعرض ثلاثي منتخب إنجلترا بوكايو ساكا وجادون سانشو وماركوس راشفورد لإساءات عنصرية، بعد خسارة نهائي كأس أمم أوروبا، حيث توالت الرسائل المهينة للثلاثي من قِبل الجماهير على الحسابات الشخصية وفقاً لشبكة “ذا أثلتيك” الإنجليزية.

‏الاتحاد الإنجليزي بدوره أدان العنصرية ضد راشفورد وساكا وسانشو، معلناً في بيان رسمي: “نشعر بالغضب من العنصرية التي تستهدف بعض لاعبي إنجلترا على وسائل التواصل الاجتماعي، هذا السلوك مثير للاشمئزاز، سنبذل قصارى جهدنا لدعم اللاعبين المتأثرين”.

وقرر نادي أرسنال مساندة لاعبه بوكايو ساكا، بعدما أهدر ركلة جزاء في مباراة الأمس، وكتب النادي من خلال حسابه على تويتر: “كرة القدم قاسية للغاية، ولكن من أجل شخصيتك وسماتك وشجاعتك، سنكون دائماً فخورين بك”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!